كانت أياما مليئة بالحيوية والعمل والتحديات، كما كانت مليئة بالمنغصات والنكد.. تلك الفترة الجميلة من العمل التطوعي التي تشرفت أن أكون خلالها ولمدة ثلاث سنوات رئيسا لبيت الفنانين التشكيليين بعد أن اختارتني الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وكنت بذلك أول من يرأس بيت الفنانين التشكيليين من خارج جمهور الفنانين، وأترك تقييم تلك الفترة لمن عمل معي.. وأذكر خلالها أني تلقيت مكالمة هاتفية من جامعة الملك سعود بالرياض ومن رئيس قسم الفنون الجميلة يقترح أن يستضيف بيت التشكيليين بجدة أحد أساتذة القسم وقد انتهى عقده.. وفي طريق عودته إلى إيطاليا عن طريق جدة التي سمع عنها ولم يزرها خلال فترة عمله في الرياض.. فوافقت على أن نستضيف البروفيسور «شمرللي» ثلاثة أيام مقابل أن يلقي في صالة البيت محاضرة عن فن النحت خاصة والفنون عامة.
ولكن محدثي من الجامعة نبهني أن البروفيسور»شمرللي» لا يجيد الإنجليزية ولا يتكلم العربية ولا يتقن سوى لغته الأم الإيطالية.. وكعادتي أجبته سنحاول تجاوز هذا بالترجمة مدركا عدد الفنانين الذين درسوا في إيطاليا وكانوا على صلة وطيدة بالبيت.
واجتمع الزملاء لوضع برنامج زيارة يشمل افتتاح معرض تشكيلي يقيمه البيت على شرف الضيف وإعداد الصالة للمحاضرة، وتكلمت مع أحد أقدم خريجي إيطاليا من التشكيليين من أعضاء البيت في جدة، والذي فاجأني بأنه يريد ثلاثة آلاف ريال لقاء الترجمة ومرافقة الضيف يوميا، فنحن في البيت نعاني من قلة ذات اليد.. وكان إيجار الصالة يدفع سنويا من حساب أمير منطقة مكة المكرمة حينها الأمير عبدالمجيد، يرحمه الله.
تكدرت لهذا الطلب غير المقبول من فنان قديم في الساحة التشكيلية.. وكنت على الهاتف مع العم محمد الرقام يرحمه الله أبثه هذا الحزن فاستكثر المبلغ وصاح قائلا في الهاتف: ( ول!.. ثلاثة آلاف في اليوم؟!… راح يترجم لكم التوراة؟).. وضحكت كثيرا من هذا التشبيه، وكان علي إيجاد الحل.. وقد تبرع أحد الإخوة من موظفي القنصلية الإيطالية وهو من جنسية عربية أن يقوم بالترجمة بعد أن أبلغه الصديق خالد الشعراني بذلك.
المدهش أني عندما استقبلت «شمرللي» في المطار برفقة الفنان عبدالله إدريس رفيق الدرب والسهر والمهمات الصعبة.. فاجأني شمرللي قائلا بالعربية: (هلا!.. كيف الحال؟) وأسعدني ذلك ليس لأنه يتكلم العربية ولكن لأنني تجاوزت مشكلة الترجمة قليلا.. التي كادت تكلف البيت قيمة ترجمة التوراة على حد قول العم محمد الرقام، يرحمه الله!
اقترح لحظتها عبدالله إدريس أن نأخذ الضيف عن طريق الكورنيش في منطقة الحمراء وقد كان «شمرللي» مبهورا ومأخوذا بما رأى، حيث كان أحد المجسمات لأستاذه في الجامعة ولكثير من الكبار الذين تتشرف متاحف العالم باقتناء أعمالهم من أمثال هنري مور، خوان ميرو، سيزار.. ويرجع الفضل في ذلك لله ثم لعاشق جدة المهندس محمد سعيد فارسي بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد، يرحمه الله، الذي جعل جدة تحتضن على امتداد مساحة كبيرة على البحر أكبر متحف على الهواء الطلق في العالم بشهادة البروفيسور «شمرللي» أستاذ النحت وكثير من المختصين.. ولكن كم شعرت بخيبة «شمرللي» وسخطه وخروجه عن اللباقة عندما انتابته حالة من الهيجان ورفع صوته بالإيطالية بكلمات لم أفهم أكثرها وإن كان بعضها لا يكتب في هذا المقام، حيث وجد أن بعض الأعمال النحاسية قد طليت باللون البني من قبل عمال الصيانة في الأمانة! وإن كان هذا الحال قد تحسن الآن بعد أعمال التأهيل التي شاركت فيها مجموعة عبداللطيف جميل.
وكم كانت أمسية رائعة تلك التي قدمها «شمرللي» وحضرها الكثير من أعضاء البيت بقسميه الرجالي والنسائي من الفنانين والصحفيين.
وكم أسعدني عندما أدركت روعة مدينتنا فكنت عندما أبحث عن «شمرللي» أجده في النهار يخرج من الفندق ماشيا إلى الكورنيش هائما بين المجسمات التي اعتبرها أكبر تجمع فني في العالم.
أخذته يوما إلى سوق الجامع بناء على طلبه، وكان يحمل معه كتابا بالإيطالية مكتوبا فيه بعض معالم جدة.. وطلب مني أن أذهب إلى مسجد الشافعي الذي كان قد قرأ عنه وأراد أن يلتقط صورة لمئذنته التي تعتبر أقدم بناء في مدينة جدة، ولشدة شغفه بالأمر فوجئت وفوجئ الناس معي في الشارع أن «شمرللي» نام على ظهره على الأرض بكامل أناقته أمام مدخل مسجد الجامع ليتحكم في عدسة كاميرته لالتقاط صورة المئذنة التي يعرف تاريخها في كتابه الإيطالي أكثر من بعض سكان جدة.
وسافر «شمرللي» وبقيت قصته يذكرها لطرافتها الجميع مثل العم الرقام، يرحمه الله، وعبدالله إدريس وأحمد فلمبان وخالد الشعراني وأنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s