الوايت يا صاحب المعالي

شكرت الله على الفرح الذي أحسست به والسعادة التي غمرتني عندما سكنت في الحي الجديد فلقد أصبحت جارا للمركز الصحي حيث الرعاية الأولية، دون الحاجة لزحمة المستشفيات الكبيرة الحكومية أو الخاصة (أغنانا الله عنها)، ولا أخفيكم سرا فلقد فاقت سعادتي وفرحتي سعادة وفرحة صديقي أحمد غراب الذي أخبرنا يوما أن أسعار الأراضي ارتفعت في حارته،…

الموهبة بين ثقافتين

كان أمين زميل الفصل في الدراسة الثانوية هادئ الطبع قليل الكلام متوسط التحصيل ولم نعرف أنه من جنسية عربية أخرى إلا بعد تخرجنا، وافترقنا بعد الدراسة في دروب الحياة وكأنه بدأ حياته العملية بعد ذلك مباشرة حيث كابد في سبيل لقمة العيش وتنقل في أعمال مختلفة ثم تزوج من فتاة من مواليد مدينة جدة من…

المستكة والنفط

كان الجو صحوا، والربيع يكاد يغادر.. والصيف على أبواب ششمة تلك القرية الأنيقة التي تتوسد شاطئ البحر في الأناضول تغازل كل القادمين إلى إزمير وتغريهم بموج بحرها الأزرق ورمل شاطئها الأبيض المتاح لكل الناس. كنا نتناول الغذاء تحت شجرة في مطعم انتشرت كراسيه في الهواء الطلق.. تتخلل أغصانه أشعة الشمس تاركة على المقاعد والطاولات نقاطا…

المتقاعدون واحتفالية الفول

عندما أعلن عن  تأسيس الجمعية الوطنية للمتقـــــاعــدين ( ظن المتقاعدون بأنفسهم خيرا ) وقامت المنابر تهلل لهذه  الإنطلاقة الجديدة في حياة كل متقاعد ومتقاعدة وصدح الكتاب  يصفون الغد المشرق الذي ينتظر المتقاعدين بعد عقود من النسيان والتجاهل  وأنبرى المتسلقون كعادتهم يعدون العدة للوصول  على أكتاف المتقاعدين التي تحللت من عبء الوظيفة أملا  في راحة قليلة…

القورو والشفافية

وصلت مطار العاصمة صباح يوم حار بعد الإعلان عن الشركة التي فازت بامتياز حقوق نقل الحجاج جوا إلى الأراضي المقدسة للموسم المقبل. قابلني وكيلنا في ذلك البلد الأفريقي وكان يحمل معه نسخة من الصحيفة اليومية الإنجليزية التي نشرت يومها مقالا بقلم رئيس التحرير يتحدث فيه بإسهاب عن الشفافية التي تعيشها البلاد في ظل الرئيس الحالي،…

العميل ذلك المظلوم

توضيحا للعنوان فإن العميل المقصود هنا هو الزبون الذي يدفع قيمة الخدمة أو السلعة ويتوقع أن ما يحصل عليه مساو للثمن الذي يدفعه، هذا في أفضل التوقعات وتتفاوت أهمية العميل ومستوى خدمته من منشأة إلى أخرى ومن مجتمع إلى آخر ومن ثقافة إلى ثقافة أخرى، فهناك من يؤمن أن العميل هو من يدفع راتب الموظف…

العم محمد الرقام والزمن الجميل

عندما وصلتني الرسالة من ابنه ماهر ينعى فيها والده العم محمد درويش رقام أدركت لحظتها أن نافذة كانت مشرعة على تاريخ جدة بتفاصيله وحكاياته وكل نماذج شخصياته رجالا ونساء قد أغلقت، وأن ذاكرة كانت تتوهج مضيئة لكل من كان يسأل من طلبة العلم والمؤسسات التي اهتمت في وطننا بالتاريخ الشفوي قد انطفأت.كان حديثه عن جدة…

العقيلات من بريدة الى هوليود من تسعين عاما

في سرد مباشر ممتع ينقلنا كتاب ( رحلتي مع العقيلات ) للكاتب ابراهيم المسلم الصادر عن الجمعية السعودية للثقافة والفنون في طعبته الثانية عام ١٤٠٨ - ١٩٨٨ م الى عوالم ساحرة موثقا رحلته مع والده وهو ابن الثانية عشرة منطلقا في قافلة قوامها مائتين من الإبل في عام ١٣٦٣ - ١٩٤٣م والحرب العالمية الثانية على…

اخلاقيات ومخاطر وسائل التواصل

من أجمل السنوات التي عملت فيها كانت تلك التي قضيتها في تسويق الإعلان في المطبوعات المتفوقة آنذاك، حيث كونت خلالها الكثير من العلاقات مع الشركات الكبرى والشخصيات التجارية في السوقين المحلي والخارجي في مجالات الإعلان الستة المتعارف عليها، ورافقت خلال تلك السنوات العشر فريقا رائعا من الزملاء المحترفين حققنا سويا الكثير من النجاحات، وما زلت…

حديث الصمغ والماء

في صبح شتوي يتنفس حيوية فاجأني حفيدي وكنت اعد قهوتي مستمتعا بتحضيرها وعبقها ولونها مازحته سائلا : هل تناسبك قهوتي ؟ اجاب : انا صغير على القهوة . سالته ثانية ، ماذا تحب ان نفطر سويا ؟ واختار هاني ” الذي استيقظ مبكرا ” ان يشاركني بيضا مقلياً صباح هذا السبت المفعم بالبرد بعد ليل…